ارتفاع ضغط الدم وأسبابة والمشاكل الصحية المعرض لها

ارتفاع ضغط الدم فيما يعرف ب (HTN) ويطلق علية فرط الضغط الشرياني ويعد من الحالات المرضية المزمنة التي يجب الاقلم عليها ويزيد  خطر ارتفاع ضغط الدم مع التقدم فى العمر و يزداد خطر ارتفاعه عند الرجال أكثر من النساء وتعد أسباب ارتفاع ضغط الدم كثيره  منها العادات واسباب متعلقة بالوراثة والكثير من الاسباب المتعددة ولكن قبل معرفه أسباب أرتفاع ضغط الدم، يجب معرفه معدل ضغط الدم الطبيعى في الجسم.

ارتفاع ضغط الدم

معدل ضغط الدم الطبيعي:

  • ضغط الدم العادي:

يكون معدل أقل من 120 أكثر من 80 (120/80).

  • بريهيبرتنسيون:

120-139 أكثر من 80-89.

  • المرحلة الاولي من ارتفاع ضغط الدم:

140-159 أكثر من 90-99.

  • المرحلة 2 ارتفاع ضغط الدم:

160 وما فوق 100 وأكثر.

أسباب ارتفاع ضغط الدم:

و كما ذكرنا فيما سبق أن أرتفاع ضغط الدم ينقسم إلى فئتين:

  • ارتفاع ضغط الدم الأساسي:

و هذا النوع لم يتم تحديد أي سبب لحدوثه.

  • ارتفاع ضغط الدم الثانوي:

و هذا النوع من ارتفاع ضغط الدم له سبب أساسي، مثل أمراض الكلى، أو أخذ المريض دواء معين.

اسباب أرتفاع ضغط الدم الاساسي:

على الرغم من عدم وجود سبب محدد لارتفاع ضغط الدم الاساسي، فقد تم ربطه بعوامل خطر معينة، يؤثر على الرجال أكثر من النساء ومن اهم اسبابه:

  • العمر: من اهم اسباب أرتفاع ضغط الدم هى العمراسباب ارتفاع ضغط الدم ، فكبار السن هم لديهم فرصه أكبر و خطر أعلى من وجود ارتفاع ضغط الدم.
  • الوراثه: إذا كان أفراد العائلة المقربين لديك يعانون من ارتفاع ضغط الدم، فرصتك في تطويره قد تكون أعلى بكثير فأكدت دراسات علمية ثمانية اختلافات جينية مشتركة قد تزيد من خطر ارتفاع ضغط الدم.

 

  • كثره تناول الملح:

أكدت الدراسات أن تناول الملح يؤثر على الاشخاص و يجعلهم أكثر عرضه لارتفاع ضغط الدم فالمجتمعات التي لا يأكل فيها الناس الكثير من الملح لا يعانون من أرتفاع ضغط الدم .

  • النظام الغذائي عالي الدهون:

أكدت الدراسات أيضا أن اتباع نظام غذائي مرتفع في الدهون يؤدي إلى ارتفاع خطر الاصابه بارتفاع ضغط الدم.

ومع ذلك فإن معظم أخصائيين التغذية يؤكدون أن المشكلة فى ارتفاع ضغط الدم ليست مقدار الدهون المستهلكة، و إنما تعتمد على نوع الدهون.

الدهون التي يتم الحصول عليها من النباتات مثل الأفوكادو، والمكسرات، وزيت الزيتون، و زيت أوميغا قد تكون جيدة بالنسبة لك.

أما بالنسبه للدهون المشبعة، التي تكون شائعة في الأطعمة و مصدرها الحيوان، و الدهون المتحولة، قد تكون سيئة بالنسبة لك.

 

  • السمنة، وزيادة الوزن: الناس الذين يعانون من زيادة الوزن، أو السمنة هم أكثر عرضة لتطوير ارتفاع ضغط الدم، مقارنة مع الاشخاص الذين لديهم الوزن الطبيعي.

 

  • مرض السكري: الناس الذين يعانون من مرض السكري هم في خطر أعلى من ارتفاع ضغط الدم فإن مرضى السكري من النوع 1، وارتفاع نسبة السكر في الدم هو من عوامل خطر أرتفاع ضغط الدم.

لذلك يجب السيطرة على نسبة السكر في الدم ، مع الأنسولين، و بالتالى يقلل ذلك من خطر تطوير ارتفاع ضغط الدم.

وايضا الناس الذين يعانون من مرض السكري من النوع 2 معرضون لخطر ارتفاع ضغط الدم بسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم، وزيادة الوزن، والبدانة، وبعض الأدوية، وبعض أمراض القلب، والأوعية الدموية.

  • عدم ممارسه الرياضه:

عدم ممارسة الرياضة، والاسترخاء الجيد ووجود نمط الحياة الغير المستق، كل ذلك يزيد من خطر ارتفاع ضغط الدم.

  • نقص النشاط البدنى:

أكدت العديد من الدراسات أن الإجهاد العقلي، وخاصة على المدى الطويل، يمكن أن يكون لها تأثير كبير على أرتفاع ضغط الدم.

  • درجة الحرارة:

أكدت الدراسات أن أرتفاع ضغط الدم الانقباضي و الانبساطي تختلف بشكل ملحوظ على مدار السنة، ووفقا لتوزيع درجة الحرارة

فضغط الدم قد يكون أقل عندما درجه الحراره تكون دافئه، و يرتفع ضغط الدم  عندما تكون درجه الحراره تتميز بالبروده.

ارتفاع ضغط الدم

  • نمط الحياه غير الصحى 

عادات نمط الحياة غير الصحية يمكن أن تسبب ارتفاع ضغط الدم، مثل:

  1. ارتفاع تناول الصوديوم الغذائي و حساسية الصوديوم.
  2. شرب كميات زائدة من الكحول.
  3. نقص النشاط البدني.
  4. زيادة الوزن.
  • الأصل العرقى: ارتفاع ضغط الدم يكون أكثر شيوعا في البالغين من أصل أفريقي أكثر من الأمريكيين.
  • الضغط العصبى.
  • نقص البوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم يسبب ارتفاع ضغط الدم.

ارتفاع ضغط الدم الثانوى:

عندما يمكن تحديد سبب مباشر لارتفاع ضغط الدم، يتم وصف الحالة بأنها ارتفاع ضغط الدم الثانوي.

من الأسباب المعروفة لارتفاع ضغط الدم الثانوي، هى 

الجوانب الجنسية: بشكل عام، ارتفاع ضغط الدم يكون أكثر شيوعا بين الرجال البالغين أكثر من النساء البالغات ومع ذلك، قد يكون أرتفاع ضغط الدم أكثر عرضا للأصابه بعد سن الستين عند كلا من الرجال، والنساء.

التدخين: التدخين يسبب تضيق فى الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم التدخين يقلل أيضا من محتوى الأكسجين في الدم حتى يضطر القلب إلى مضخة بشكل أسرع من أجل التعويض، مما يسبب ذلك ارتفاع ضغط الدم.

الصدفية: أكدت الدراسات أن مرض الصدفية مرتبط بأرتفاع ضغط الدم، والسكر والصدفية هي حالة الجهاز المناعي التي تظهر على الجلد في شكل بقع سميكة، متقشرة وحمراء.

الحمل: النساء الحوامل لديهم مخاطر أعلى من ارتفاع ضغط الدم وقد يكون أرتفاع ضغط الدم هي المشكلة الطبية الأكثر شيوعا التي تواجها النساء أثناء الحمل.

 تناول الكحول: الناس الذين يشربون بانتظام الكحول لديهم فرصه أكبر فى أرتفاع ضغط الدم الانقباضي أعلى من الناس الذين لا يشربون الكحول أكدت الدراسات و الابحاث، أن مستويات ضغط الدم الانقباضي قد تكون أعلى حوالي 7 مل زئبق في الشرب المتكرر من الكحول أكثر من الناس الذين لا يشربون.

 

مرض الكلى: تنظم الكلى عادة توازن الملح في الجسم عن طريق الاحتفاظ بالصوديوم، والماء وإفراز البوتاسيوم والاختلالات في وظيفة الكلى يمكن أن توسع أحجام الدم، والتي يمكن أن تسبب ارتفاع ضغط الدم.

الجهاز العصبي: له وظائف هامة في تنظيم ضغط الدم، و معدل ضربات القلب، وضغط الدم ومعدل التنفس وأكدت العديد من الأبحاث أن الاختلالات في هذا النظام العصبى قد تسبب ارتفاع ضغط الدم.

 

تناول الادويه: قد تتسبب أدوية الوصفات الطبية مثل علاجات الربو أو الهرمونات،و حبوب منع الحمل، وهرمون الاستروجين والأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية مثل أدوية البرد، كل ذلك يمكن أن يسبب أرتفاع ضغط الدم، وذلك لأن هذه الأدوية يمكن أن تغير الطريقة التي يسيطر بها الجسم على السوائل و الملح،و تؤثر على نظام الرينين مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم ويوجد بعض العوامل الاخرى التى تؤدى الى ارتفاع ضغط الدم الثانوى مثل اضطرابات الغدة الكظرية والغدة الدرقية.

شاهد أيضاً

فيروس نقص المناعة الايدز

فيروس نقص المناعة البشرية| الايدز ومراحل تطورة واعراضة

تأتي العديد من الامراض وخاصة مرض فيروس نقص المناعة من العدوى الانتهازية وهي عبارة عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *