التبول المفرط |اسبابة واعراضة وكيفية علاجة للرجال والنساء

مشكلة التبول المفرط والتي يعاني منها مجموعة كبيرة من الناس من الأطفال والكبار والشباب أيضاً قد يرجع التبول المفرط لعدة أسباب وقد ينذر حدوثه من الإصابة بعدة أمراض وهي حالة مرضية مزعجة جدا لأن قد يعاني بعض الأشخاص من كثرة الإستيقاظ ليلاً لتفريغ المثانة وفي هذه المقالة سوف نتحدث عن أسباب التبول المفرط والحجم الطبيعي للتبول وأعراضه وطرق علاجه.

التبول المفرط

ما هو حجم التبول المفرط ؟

  1. يعتبر حجم البول مفرطا إذا كان يساوي أكثر من 2.5 لتر يوميا.
  2. يمكن أن يكون البول المفرط ناجما عن الحالات الطبية، مثل السكري وحصى الكلى، أو عن طريق سلوكيات خاطئة.
  3. يمكن معالجة حجم البول المفرط غير الناجم عن المشاكل الصحية في المنزل.
  • حجم التبول المفرط (أو بوال) يحدث عند التبول أكثر من المعتاد، ويعتبر حجم البول مفرطا إذا كان يساوي أكثر من 2.5 لتر يوميا.
  • حجم البول “الطبيعي” يعتمد على عمرك ونوع الجنس ومع ذلك، أقل من 2 لترا في اليوم عادة ما يعتبر طبيعيا.
  • إفراز كميات كبيرة من البول هو حالة شائعة ولكن لا ينبغي أن تستمر أكثر من عدة أيام. كثير من الناس يلاحظون الأعراض في الليل. في هذه الحالة يسمى بوال ليلي (أو التبول الليلي).

الأسباب الطبية لحجم التبول المفرط:

الإفراط في كمية البول يمكن أن يشير في بعض الأحيان الى المشاكل الصحية، بما في ذلك:

  1. عدوى المثانة (شائعة في الأطفال والنساء).
  2. سلس البول.
  3. داء السكري.
  4. التهاب الكلية الخلالي.
  5. فشل كلوي.
  6. حصى الكلى.
  7. عطاش نفساني المنشأ، وهو اضطراب عقلي يسبب العطش المفرط.
  8. فقر الدم المنجلي.
  9. البروستاتا، المعروف أيضا باسم تضخم البروستاتا الحميد (الأكثر شيوعا لدى الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 50 سنة).
  10. أنواع معينة من السرطان.

قد تلاحظ أيضا وجود بوال يأتي بعد الفحص المقطعي أو أي اختبار آخر يتم فيه حقن صبغة في جسمك، حجم البول الزائد شائع في اليوم التالي للاختبار، ولكن ان استمر يجب عليك ان تتصل بطبيبك.

الأسباب الشائعة الأخرى لحجم التبول المفرط:

حجم البول الزائد يحدث غالبا بسبب السلوكيات بنمط حياتك، وهذا يشمل شرب كميات كبيرة من السوائل، والذي يعرف باسم عطاش ولا يشكل مصدر قلق صحي خطير، شرب الكحول والكافيين يمكن أن يؤدي أيضا إلى البوال.

بعض الأدوية، مثل مدرات البول تحدث مع طبيبك إذا كنت قد بدأت مؤخرا دواء جديدا (أو غيرت جرعتك فقط) ولاحظت تغيرات في حجم البول، كل من الكحول والكافيين مدرات بول، وبعض أدوية ارتفاع ضغط الدم  تعد بمثابة مدرات بول، بما في ذلك:

  1. ثيازيد مدرات البول، مثل كلوروثيازيد وهيدروكلوروثيازيد.
  2. مدرات البول الخاصة بالبوتاسيوم، مثل إبليرينون و تريامتيرين.
  3. مدرات البول الحلقية، مثل بوميتانيد وفوروسيميد.

قد تواجه التبول كآثار جانبية لهذه الأدوية.

التبول المفرط

متى تحتاج لعلاج لحجم التبول المفرط:

تبحث عن علاج للبوال إذا أحسيت بأنه مشكلة صحية هي السبب فيه. بعض الأعراض توجب عليك رؤية الطبيب فورا، بما في ذلك:

  1. الحمى.
  2. ألم في الظهر.
  3. ضعف الساق.
  4. بداية مفاجئة من التبول، وخاصة في مرحلة الطفولة المبكرة.
  5. أمراض عقلية.
  6. تعرق ليلي.
  7. خسارة الوزن.

هذه الأعراض يمكن أن تشير إلى اضطرابات الحبل الشوكي والسكري والتهابات الكلى أو السرطان، التماس العلاج بمجرد ملاحظة هذه الأعراض، العلاج يمكن أن تساعدك على علاجه بسرعة والحفاظ على صحتك جيدة.

أما إذا كنت تعتقد أن الزيادة ترجع إلى زيادة السوائل أو الدواء، فراقب حجم البول لبضعة أيام، إذا استمر حجمه المفرط بعد فترة المتابعة يجب ان تحدث طبيبك.

السكري وحجم التبول المفرط:

مرض السكري هو واحد من أكثر الأسباب شيوعا للبول في هذه الحالة، كميات عالية من الجلوكوز (السكر في الدم) تتجمع في أنابيب الكلى وتسبب حجم البول الزيادة.

شكل آخر من مرض السكري يسمى مرض السكري الكاذب يزيد من حجم البول الخاص بك لأن جسمك لا ينتج ما يكفي من الهرمون المضاد لإدرار البول، ومن المعروف أيضا ان هرمون المضاد لإدرار البول هو ADH أو فاسوبريسين، يتم إنتاج ADH من قبل الغدة النخامية، وهي جزء من عملية امتصاص السوائل في الكليتين، حجم البول يمكن أن يزيد إذا لم يكن هناك ما يكفي منه، ويمكن أيضا أن تزيد إذا كانت الكلى لا يمكنها السيطرة بشكل صحيح على السوائل التي تمر من خلالهما، وهذا ما يعرف باسم مرض السكري الكاذب الكلوي.

سيقوم طبيبك بقياس مستوى الجلوكوز في الدم إذا كان يشك في أن مرض السكري يسبب بوالتك، إذا كان أحد أشكال مرض السكري يسبب التبول، فإن طبيبك يوصي بالعلاج وتغيير نمط حياتك للمساعدة في السيطرة على مرض السكري الخاص بك، ويمكن أن تشمل هذه العلاجات ما يلي:

  1. حقن الأنسولين.
  2. او اعطاءه عن طريق الفم.
  3. التغيرات الغذائية (الحمية الغذائية).
  4. ممارسه الرياضة.

التبول المفرط

تخفيف أعراض حجم التبول المفرط:

يمكن معالجة حجم البول المفرط غير الناجم عن المشاكل الصحية الكامنة في المنزل.

يمكنك تخفيف الأعراض على الأرجح عن طريق تغيير السلوكيات التي تؤدي إلى زيادة حجم البول جرب النصائح التالية:

  1. راقب كمية السوائل الخاصة بك.
  2. الحد من السوائل قبل النوم.
  3. الحد من الكافيين والمشروبات الكحولية.
  4. معرفة الآثار الجانبية للأدوية واذا كانت مرتبطة به ام لا.

ويمكن معالجة حجم البول الزائد الناجم عن المخاوف الصحية، مثل مرض السكري، من خلال معالجة السبب الكامن وراءه. على سبيل المثال، العلاج لمرض السكري من خلال التغيرات في النظام الغذائي والأدوية غالبا ما يخفف من الآثار الجانبية من حجم البول الزائد.

نظرة عامة على توقعات (اسباب) حجم التبول المفرط:

كن منفتحا وصادقا مع طبيبك حول التبول المفرط، قد يكون من غير مريح التحدث مع طبيبك حول عادات التبول، ومع ذلك فإن التوقعات للبول عادة ما تكون جيدة، وخاصة إذا لم يكن لديك أي حالة طبية خطيرة، قد تحتاج فقط إلى إجراء تغييرات نمط الحياة لحل مشكلة البوال الخاص بك.

قد تتطلب الظروف الأساسية الأخرى المسببة للبول علاج واسع أو طويل الأجل، إذا كان مرض السكري أو السرطان يسبب التبول، فإن طبيبك سيناقش العلاجات اللازمة لحل أي مشاكل طبية بالإضافة إلى المساعدة لجعل بوالتك تحت السيطرة.

  • اعتمادا على ما يسبب التبول المتكرر، قد تواجه مشاكل بولية أخرى، مثل:
  1. ألم أو إزعاج أثناء التبول.
  2. حث قوي على التبول.
  3. صعوبة التبول.
  4. فقدان السيطرة على المثانة.
  5. لون البول غير عادي.

التبول المفرط

الأمراض المحددة، والظروف أو العوامل الأخرى التي يمكن أن تؤدي إلى التبول المفرط ما يلي:

  1. الهبوط الأمامي (المثانة).
  2. القلق.
  3. تضخم البروستاتا الحميد (بف).
  4. حصى المثانة.
  5. تغيير في وظائف الكلى.
  6. مرض السكري الكاذب.
  7. مدرات البول (مسكنات احتباس الماء).
  8. الاستهلاك الزائد من السوائل الكلية، والكحول أو الكافيين.
  9. التهاب المثانة الخلالي.
  10. عدوى الكلى.
  11. مثانة نشيطة جدا.
  12. الحمل.
  13. التهاب البروستات.
  14. العلاج الإشعاعي التي تؤثر على الحوض أو أسفل البطن.
  15. داء السكري من النوع الأول.
  16. داء السكري من النوع 2.
  17. سلس البول.
  18. التهاب الأنف (التهاب قناة فالوب).
  19. التهاب المهبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *