التهاب المسالك البولية: اسبابها واعراضها وطرق علاجها المنزلية والطبية‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 23 أبريل 2018 - 13:15
التهاب المسالك البولية: اسبابها واعراضها وطرق علاجها المنزلية والطبية‎

التهاب المسالك البولية (UTI) هو عدوى في أي جزء من الجهاز البولي مثل الكلى و الحالب و المثانة ومجرى البول، ومعظم الالتهابات تصيب أدني المسالك البولية مثل المثانة ومجرى البول.

 

اسباب التهاب المسالك البولية :

التهابات المسالك البولية تحدث عادة عندما تدخل البكتيريا الي المسالك البولية من خلال مجرى البول، وتبدأ في التكاثر في المثانة.

على الرغم من أن الجهاز البولي مصمم للقضاء علي هذه البكتيريا ولكنها قد تفشل في بعض الأحيان.

عندما يحدث ذلك، قد تنمو البكتيريا لتصبح عدوى كاملة في الجهاز البولي.

و هي تحدث اكثر شيوعا للنساء، وعادة ما تحدث في المثانة ومجري البول :

ـ التهاب المثانة  (cystitis) :

و عادة ما يكون هذا النوع من التهاب المسالك البولية سببه الإشريكية القولونية (E. coli)، وهو نوع من البكتيريا التي توجد عادة في الجهاز الهضمي (GI).

و مع ذلك أحيانا تكون هناك بكتيريا أخرى هي المسؤولة.

و قد يؤدي الجماع الجنسي إلى التهاب المثانة.

جميع النساء في خطر من التهاب المثانة بسبب تركيبة اجسامهم(فالمسافة من مجرى البول إلى فتحة الشرج و فتحة مجرى البول إلى المثانة قصيرة).

ـ التهاب مجري البول (urethritis) :

هذا النوع من التهاب المسالك البولية يمكن أن يحدث عندما تنتشر بكتيريا GI من فتحة الشرج إلى مجرى البول.

أيضا لأن مجرى البول عند الإناث قريب من المهبل فالأمراض المنقولة عن طريق الجماع  مثل الهربس و السيلان و الكلاميديا و الميكوبلازما يمكن أن تسبب التهاب مجري البول.

 

عوامل الخطر :

عوامل الخطر

التهاب المسالك البولية شائعا لدى النساء، والعديد من النساء يعانين أكثر من عدوى واحدة خلال حياتهن.

و تشمل عوامل الخطر الخاصة بالنساء في التهاب المسالك البولية ما يلي:

ـ التشريح الأنثوي (تكوين جسم الانثي):

المرأة لديها مجرى البول أقصر من الرجل، مما يقصر المسافة التي تنتقل من خلالها البكتيريا للوصول إلى المثانة.

ـ أنواع معينة من طرق تحديد النسل :

النساء اللاتي يستخدمن أغشية لتحديد النسل قد تكون في خطر أعلى، و كذلك النساء اللاتي يستخدمن طرق لقتل الحيوانات المنوية.

ـ سن يأس:

بعد انقطاع الطمث وانخفاض نسبة الاستروجين يسبب تغييرات في المسالك البولية التي تجعلك أكثر عرضة للعدوى.

 

عوامل الخطر الاخري :

ـ تشوهات المسالك البولية:

الأطفال الذين يولدون مع تشوهات  في المسالك البولية التي لا تسمح باخراج البول من الجسم أو تسبب عدم اخراج جميع البول المتراكم في مجرى البول لديهم خطر متزايد من الاصابة بالتهاب المسالك البولية.

ـ انسداد في المسالك البولية :

حصى الكلى أو تضخم البروستاتا يمكن ان يؤدي الي حبس البول في المثانة وزيادة خطر الاصابة بالتهاب المسالك البولية.

ـ قمع نظام المناعة :

مرض السكري وغيره من الأمراض التي تضعف الجهاز المناعي، يمكن أن تزيد من خطر الاصابة بعدوى الجهاز البولي.

ـ استخدام القسطرة :

الناس الذين لا يستطيعون التبول من تلقاء نفسهم و يقومون باستخدام أنبوب (القسطرة) للتبول لديهم خطر متزايد من الاصابة بالتهاب المسالك البولية.

و قد يشمل ذلك الأشخاص الذين يدخلون المستشفى ، و الذين يعانون من مشاكل عصبية تجعل من الصعب السيطرة على قدرتهم على التبول و الأشخاص المشلولين.

ـ اجراء جراحة في الجهاز البولي مؤخرا :

الجراحة البولية أو اختبار المسالك البولية الذي يعتمد على الأدوات الطبية، يمكن أن يزيد من خطر الإصابة ببكتيريا المسالك البولية.

 

عوامل اخري تزيد من خطر الاصابة بالتهاب المسالك البولية :

ـ الجماع الجنسي.
ـ داء السكري.
ـ سوء النظافة الشخصية.
ـ سلس البول.
ـ عدم الحركة لفترة طويلة.
ـ الاستخدام المكثف للمضادات الحيوية.

 

أعراض التهاب المسالك البولية :

التهاب المسالك البولية لا يسبب دائما علامات وأعراض، ولكن عندما يحدث فأنها قد تشمل:

ـ الرغبة المستمرة للتبول.

ـ حرقان عند التبول.

ـ تمرير كميات صغيرة متكررة من البول.

ـ البول الغائم.

ـ وجود دم في البول (البول الذي يكون احمر او وردي).

ـ رائحة البول كريهه و قوية.

ـ ألم في الحوض (للنساء) و خاصة في وسط الحوض و حول منطقة عظم العانة.

ـ الشعور بالتعب.

 

الاعراض حسب نوع التهاب المسالك البولية :

كل نوع من التهاب المسالك البولية قد يؤدي إلى علامات وأعراض أكثر تحديداً، اعتمادا على الجزء المصاب من الجهاز البولي.

 الجزء المصاب من الجهاز البولي

العلامات و الاعراض

الكلى (التهاب الحويضة و الكلية الحاد)

(Kidneys (acute pyelonephritis

الم في اعلي الظهر و الجانب .

ارتفاع درجة الحرارة (الحمي).

الارتجاف و القشعريرة

الارتباك و الارق

الغثيان

القيء

المثانة (التهاب المثانة)

(Bladder (cystitis

ضغط الحوض

الم في اسفل البطن

البول المتكرر و المؤلم

الدم في البول

الشعور بعدم افراغ المثانة بشكل كامل

مجرى البول (الإحليل)

(Urethra (urethritis

حرق عند التبول

التبول المفاجئ

الافرازات

 

 

علاج التهاب المسالك البوليه :

علاج التهاب المسالك البوليه

العلاجات المنزلية:

هناك مجموعة متنوعة من العلاجات المنزلية و منها :

ـ استخدام الكمادات الساخنة لتخفيف الالم.

ـ شرب الكثير من الماء.

ـ تجنب القهوة والكحول والأطعمة الغنية بالتوابل.

ـ  عصير التوت البري يمكن أن يساعد في مكافحة عدوى المسالك البولية.

 

العلاجات الطبية :

العلاج المعتاد لكل من التهابات المسالك البولية البسيطة و المعقدة هو المضادات الحيوية.

و يعتمد نوع المضادات الحيوية و مدة العلاج على الحالة.

و تشمل الأمثلة على المضادات الحيوية الشائعة المستخدمة في العلاج على سبيل المثال الأموكسيسيلين والسلفاميثوكسازول / تريميثوبريم (باكترم) والسيبروفلوكساسين والنيتروفورانتوين (ماكروبيد)، وغيرها الكثير.

ـ التهاب المسالك البولية السفلي (cystitis):

في الحالات البسيطة ياخذ دورة لمدة ثلاثة أيام من المضادات الحيوية وعادة ما يكون كافيا، بعض الاطباء يفضلون دورة لمدة سبعة أيام من المضادات الحيوية، وأحيانا يتم استخدام جرعة واحدة من المضادات الحيوية، ولكن سوف يقوم الطبيب بتحديد أي من هذه الخيارات هو الأفضل.

في الذكور البالغين، إذا كانت البروستاتا مصابة أيضا، قد تكون هناك حاجة لأربعة أسابيع أو أكثر من العلاج بالمضادات الحيوية.

و عادة ما تعطى الإناث البالغات اللاتي لديهن اصابة في الكلى أو في وقت مبكر أو تشوهات في المسالك البولية أو مرض السكري دورة من المضادات الحيوية تتراوح بين خمسة و سبعة أيام.

وعادة ما يعطى الأطفال الذين يعانون من التهاب المثانة الغير معقدة دورة لمدة 10 أيام من المضادات الحيوية.

للتخفيف من آلام الحرق أثناء التبول تناول الفينازوبيريدين (بيريديوم) أو دواء مماثل، يمكن استخدامها بالإضافة إلى المضادات الحيوية لمدة 1 – 2 أيام.

 

ـ التهاب المسالك البولية العليا (pyelonephritis) :

للشباب و المرضى الذين يعانون من أعراض التهاب الحويضة و الكلية ، قد يتلقون السوائل عن طريق IV (الكالونا او الكانيولا) و المضادات الحيوية أو حقن المضادات الحيوية في قسم الطوارئ ، تليها دورة من 10 – 14 يوما من المضادات الحيوية عن طريق الفم ، و يجب أن يتابعوا مع الطبيب في غضون يوم إلى يومين لرصد التحسن.

إذا كان شخص ما مريضا جدا ، و يعاني من الجفاف ، أو غير قادر على إبقاء أي شيء في بطنه بسبب القيء ، سيتم اخذ IV في الذراع ، سيتم إدخاله إلى المستشفى و يعطي السوائل و المضادات الحيوية من خلال IV حتي يكون علي استعداد باستبدالها إلى المضادات الحيوية عن طريق الفم.

قد تتطلب العدوى المعقدة العلاج لعدة أسابيع.

 

المضاعفات :

عندما تعالج بسرعة و بشكل صحيح ، تنخفض التهابات المسالك البولية و نادرا ما تؤدي إلى مضاعفات.

و لكن ان تركت دون علاج ، فمن الممكن أن يكون لها عواقب وخيمة.

و قد تشمل مضاعفات التهاب المسالك البولية ما يلي:

ـ العدوى المتكررة ، و خاصة في النساء اللواتي يعانين من ثلاثة أو أكثر من التهاب المسالك البولية.

ـ تلف الكلى الدائم من التهاب الكلى الحاد أو المزمن (التهاب الحويضة و الكلية) بسبب التهاب المسالك البولية غير المعالج.

ـ زيادة الخطر لدى النساء الحوامل من الولادة منخفضة الوزن عند الولادة.

ـ تضيق مجري البول في الرجال من التهاب مجري البول المتكرر.

ـ الإنتان (تعفن الدم)، وهو أحد المضاعفات التي قد تكون مهددة للحياة ، و خاصة إذا كانت العدوى تعمل طريقها حتى المسالك البولية بكليتيك.

 

يمكن دخول الشخص إلى المستشفى إذا كان مصابا بأعراض التهاب الحويضة و الكلية و أي من الأمور التالية:

ـ اذا كان شديد المرض.

ـ الحامل.

ـ عدم التحسن بالمضادات الحيوية.

ـ لديك الامراض الكامنة التي تؤثر سلبا على جهاز المناعة (مرض السكري مثلا) أو ان كنت تأخذ أدوية تقمع او تضعف المناعة.

ـ غير قادر على إبقاء أي شيء في المعدة بسبب الغثيان أو القيء.

ـ كان لديك مرض الكلى سابقا ، و خاصة التهاب الحويضة و الكلية ، في غضون ال 30 يوما الماضية.

ـ لديك جهاز مثل القسطرة البولية.

ـ لديك حصى الكلى.

التهاب المفاصل في الرجال و النساء يمكن أن يكون سببه نفس البكتيريا التي تؤدي الي الامراض المنقولة جنسيا.

لذلك يجب أن يعامل الأشخاص الذين يعانون من أعراض الأمراض المنقولة جنسيا بالمضادات الحيوية المناسبة.