كيف تنجو من الولادة القيصرية وما هي مخاطرها بالتفصيل‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأحد , 12 أغسطس 2018 - 10:44
كيف تنجو من الولادة القيصرية وما هي مخاطرها بالتفصيل‎

الولادة القيصرية هو اخراج الطفل من خلال شق جراحي في بطن الأم و الرحم  وتتم الولادة القيصرية عند حدوث ظروف معينة لا يمكن فيها الولادة بالطريقة  الطبيعية ويقوم الطبيب المختص بالولادة بعمل شق في بطن الأم مروراً بالرحم ليتم إخراج الطفل أو الأطفال في حالة التوائم ويجب أن لا تتم هذه العملية إلا في الظروف الخاصة فقط ولبعض الحالات التي لا يمكن فيها الأم أن تقوم بالولادة الطبيعية المهبلية وقد قام أول طبيب ألماني بالقيام بالولادة القيصرية عام 1881م وفي المقالة التالية نتحدث عن أنواع الولادة القيصرية وحالات يجب فيها إجرائها.

الولادة القيصرية

انواع الولادة القيصرية:

الولادة القيصرية المخططة: وهي التي تقرر فيها المراة او الطبيب الولادة عن طريق الجراحة القيصرية من قبل المخاض (اي قبل نزول الماء).

الولادة القيصرية الطارئة: وهي الحالة التي تكوني علي اتم استعداد للولادة الطبيعية، ولكن تحدث مشكله طارئة تستدعي ضرورة القيام بولادة قيصرية.

متي يجب القيام بالولادة القيصرية (فوائد الولادة القيصرية):

فوائد الولادة القيصرية انها تمنع حدوث اي مشاكل او مضاعفات في الحالات الاتية، فبعض الحالات ان لم يتم فيها اللجوء للولادة القيصرية، قد تؤدي الي مضاعفات خطيرة تؤدي بحياة الام و الجنين او الاثنين.

الحالات التي يجب فيها الولادة القيصرية المخططة:

  • اذا كان لديكي ولادة قيصرية سابقة عن طريق شق الرحم الراسي (الشق الكلاسيكي)، فهذه سيؤدي الي تمزق الرحم اذا قمتي بولادة طبيعية.
  • اذا كنتي حامل في اكثر من طفل واحد.
  • اذا كان الطفل حجمه كبيرا (وهي حالة تعرف باسم العملقة).
  • عندما يكون الجنين وضعه غير مناسب، ان يكون الطفل راسه فوق او يكون بالعرض (اي عدم انقلاب الطفل).
  • عندما تنزل المشيمة الي الاسفل، ففي هذه الحالة تغطي المشيمة عنق الرحم (تسمي المشيمة المنزاحة).
  • ان تكون هناك عرقلة تمنع الولادة الطبيعية، مثل الاورام الليفية.
  • ان يكون الطفل لديه تشوهات او خلل يجعل من الخطر القيام بالولادة الطبيعيه، مثل بعض حالات عيوب الانبوب العصبي المفتوح.
  • ان تكوني مصابه بفيروس نقص المناعة  وبينت اختبارات الدم التي قمتي بها قبل الولادة ان لديكي نسبة عاليه من الفيروسات.
  • اذا كان لديكي تاريخ مرضي يمنع الولادة الطبيعية مثل ارتفاع ضغط الدم او امراض القلب.
  • عند ظهور عدوي ميكروبيه نشطه او التهابات داخل الرحم او في قناة المهبل، فهذا قد يؤثر علي الجنين.
  • مضاعفات الحمل المبكر.

الحالات التي يجب فيها الولادة القيصرية الطارئة:

  • ـتوقف عنق الرحم عن التمدد، او توقف الطفل عن التحرك الي اسفل قناة الولادة وتوقف الطلق وفشل محاولات تنشيطه.
  • معدل ضربات قلب طفلك تثير قلق الطبيب ، فيقرر ان الطفل لن يستطيع تحمل الولادة الطبيعية بعد ذلك.
  • انزلاق الحبل السري من خلال عنق الرحم، فهذا قد يؤدي الي انقطاع امداد الاكسجين الي الطفل.
  • تبدأ المشيمة في الانفصال عن جدار الرحم (انقطاع المشيمة)، مما يعني أن طفلك لن يحصل على ما يكفي من الأوكسجين ما لم تتم الولادة على الفور.
  • اكتشاف الطبيب اصابتك بالهربس التناسلي بعد نزول المخاض.

كيف تتم الولادة القيصرية:

سيقوم الطبيب بمسح بطنك بمطهر، ثم يقوم بفتح بطنك بأي من هذه الطرق الجراحية:

الجراحة القيصرية الافقية:

سيقوم الطبيب بقطع افقي صغير في الجلد فوق العانه، ويستمر بقطع طبقات البطن افقيا الي ان يصل الي الرحم، ويقوم بابعاد عضلات البطن يدويا، وعند وصوله للرحم سيقوم بقطع افقي في القسم السفلي من الرحم وهذا يسمي (شق الرحم العرضي).

الجراحة القيصرية الافقية

الولادة القيصرية العمودية (الكلاسيكي):

في حالات نادرة يقوم الطبيب بقطع الرحم راسيا، وهذا في حالة اذا كانت الولادة سابقة لاوانها، والجزء السفلي من الرحم لم يضعف بعد (في حالة القيام بهذا النوع من الجراحة لن تقدري علي الولادة الطبيعية فيما بعد).

الجراحة القيصرية العمودية

الرعاية المنزلية بعد الولادة القيصرية:

  • الراحة في الاسابيع القليلة الاولي.
  • شرب الكثير من السوائل.
  • تجنب الجماع لمدة من 4 الي 6 اسابيع.
  • اخذ المسكنات حسب الحاجة.

اتصلي بالطبيب فورا اذا وجدتي الاعراض التاليه :

  • آلام الثدي المصحوبة بالحمى.
  •  الإفرازات المهبلية كريهة الرائحة أو النزيف مع كتل الدم الكبيرة.
  • ألم عند التبول.
  • افرازات من الجرح او احمرار او تورم.

مخاطر الولادة القيصرية:

بعض الأحيان تتعرض الأم لبعض المخاطر بعد إجراء عملية الولادة القيصرية ومن هذه المخاطر ما يلي:

مضاعفات الولادة القيصرية للام:

  • الولادة القيصرية هي جراحة في البطن، لذلك فهي اخطر من الولادة الطبيعية.
  • النساء اللاتي يولدن قيصري اكثر عرضة للاصابة بالالتهابات والتلوث الفطري والفيروسي، واكثر عرضة للاصابة بالنزيف المفرط ، وجلطات الدم.
  • يكون الالم اكثر بكثير في الولادة القيصرية من الولادة الطبيعية.
  • في الولادة القيصري تقيمين في المستشفي مدة اطول.
  • تجلط الدم في الساقين او الرئتين.
  • الغثيان والتقيؤ والصداع الشديد (و هذا من تاثير المخدر).
  • مشاكل الامعاء مثل الامساك.
  • يلتئم الجرح بعد مدة طويلة جدا.
  • في حالات نادرة جدا قد تتوفي الام.
  • قد تحدث اصابات في المثانة او الامعاء.
  • الولادة القيصرية تقلل من فرص الحصول علي العديد من الاطفال.
  • الشفاء الكامل بعد الولادة القيصرية يأخذ من 4 الي 6 أسابيع، اما الشفاء الكامل بعد الولادة الطبيعية يستغرق حوالي من 1 الي 2 أسابيع.

مخاطر الولادة القيصرية علي الجنين:

  • وجدت دراسة تؤكد ان الاطفال الذين يولدون عن طريق الولادة القيصرية اكثر عرضة لمشاكل في التنفس من المولودون بالولادة الطبيعية.
  • الاصابة بجرح اثناء الولادة.
  • قد يولد الطفل في حاجة لرعاية الخاصة في وحدة العناية المركزة.
  • قد يخطئ الطبيب في تحديد موعد الولادة، فاذا ولد الطفل قبل ان يتم 39 اسبوع، فمن الممكن عدم اكتمال الرئة.
  • انخفاض درجات ابغار، وهو جهاز يقيس ان كان الطفل يحتاج الي علاج عاجل خلال اللحظات الاولي من حياته.

الولادة القيصرية

المخاطر على المدى الطويل من الولادة القيصرية:

النساء الذين لديهم ندبة قيصرية في الرحم لديهم مخاطر أعلى قليلا على المدى الطويل، هذه المخاطر قد تزيد مع كل ولادة قيصرية إضافية، وتشمل ما يلي:

  • تمزق الرحم.
  • تزيد الولادة القيصرية من خطر الاصابة بالمشيمة المنزاحة (الساقطة)  وانسداد عنق الرحم او التصاق عنق الرحم.
  • المشيمة الملتصقة، تحدث هذه المشاكل عندما تنمو المشيمة في عمق جدار الرحم، والتي يمكن أن تؤدي إلى نزيف حاد بعد الولادة، وأحيانا قد تتطلب استئصال الرحم.

قد لا تحدث اي مخاطر او مضاعفات، ومع ذلك ففي بعض الحالات من الضروري القيام بالولادة القيصرية.

هل الولادة القيصرية افضل ام الولادة الطبيعية ؟

الاجابة عن هذا السؤال تتطلب معرفة المزيد عن الولادة الطبيعية، ثم مقارنة المخاطر والفوائد، وهذا اذا كان ليس لديكي ما يمنع الولادة الطبيعية او الولادة القيصرية.