حركات الامعاء المتكررة واسبابها وكيفية علاجها منزليا‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 23 أغسطس 2018 - 01:00
حركات الامعاء المتكررة واسبابها وكيفية علاجها منزليا‎

حركات الامعاء المتكررة (التغوط) تؤدي الى إفراز البراز عبر فتحة الشرج يحدث هذا عادة في المتوسط مرة واحدة او مرتين في اليوم لأي انسان، أو على الأقل ثلاث مرات في الأسبوع أو عدد قليل جدا من حركات الأمعاء يعتبر أقل من المتوسط ويسمى الإمساك أو عدد كثير جدا من حركات الأمعاء يعتبر أكثر من المتوسط ويسمى الاسهال.

حركات الامعاء الكثيرة

ما هي حركات الامعاء المتكررة (التغوط كثيرا):

يختلف معدل افراز البراز من شخص الى آخر. مما يعني أن الفرد ممكن ان يتبرز مرتين يوميا، في حين أن شخص آخر قد يتبرز كل يومين. ولهذا السبب، لا توجد مبادئ توجيهية محددة لتحديد ما يمكن اعتباره إفرازا مفرطا للبراز.

ما يجب ملاحظته هو ما يبدو غير طبيعي بالنسبة لك. مثلا إذا كنت تعاني من حركات الأمعاء الأكثر من العادية، فإنه قد يشير إلى وجود مشكلة. سهولة إفراز البراز هو أيضا مهم، يجب أن لا يكون هناك أي ضغط أو دفع، فإذا كان هذا موجودا فإنه يشير الى انه هناك شيء خاطئ.

اسباب حركات الامعاء المتكررة:

تشمل بعض الأسباب الشائعة له ما يلي:

  1. التغييرات في نمط الحياة مثل المزيد من تناول المياه، وجود المزيد من الحبوب الكاملة، والفواكه والألياف، وممارسة الرياضة أكثر من المعتاد في هذه الحالة، تحدث تغييرات في حركة الأمعاء الطبيعية وهي ذاتية التحديد.
  2. تسمم غذائي
  3. سوء امتصاص الصفراء
  4. مرض الاضطرابات الهضمية (فرط الحساسية للجلوتين)
  5. التهاب الرتج (التهاب القولون)
  6. رد فعل تحسسي (حساسية معينة تجاه بعض الاطعمة او الادوية) على الطعام أو الأدوية
  7. مرض المرارة
  8. مرض التهاب الأمعاء
  9. متلازمة الأمعاء المتهيجة
  10. التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي (التهاب المعدة / الأمعاء الناجمة عن العديد من الفيروسات)

قد يهمك: 70% من البشر مهددين بسرطان القولون تعرف علي طرق الوقاية.

وفي حالات نادرة، قد تكون الحالة الصحية وراء ذلك خطيرة. وهذا يتضمن ما يلي:

  1. إعاقة الأمعاء (وجود عائق بالامعاء كالاورام مثلا وغيرها)
  2. مرض كرون (هو التهاب مزمن (مستمر) يمكن أن يصيب أية جزء بالجهاز الهضمي)
  3. التهاب البنكرياس
  4. التليف الكيسي
  5. الغدة الدرقية المفرط (فرط نشاط الغدة الدرقية)

 

ما يجب فعله عندما تصاب بحركات الأمعاء المتكررة (كثرة التغوط):

1. جرب ادوية مقاومة الإفراط في التبرز

الأدوية دون وصفة طبية التي يتم تصنيعها لوقف الإسهال يمكن أن تكون مفيدة لتهدئة حركات الامعاء المتكررة. من المهم أن نعرف أن هذا لن يعالج سبب الإسهال ولكنه يوقفه فقط وعليك معرفة السبب وعلاجه فيما بعد.

2. تجنب الكافيين

المنتجات التي تحتوي على الكافيين، بما في ذلك القهوة والشاي والشوكولاته، وغيرها من الأطعمة، التي تؤدي الى حركات الامعاء المتكررة. إذا كنت تعاني من براز فضفاض متسق، فعليك حينئذ الامتناع او حتى تقليل تناول الكافيين.

3. الحد من تناولك للسكريات

يمكن أن تؤدي الأطعمة الغنية بالسكر، مثل الحلويات، والصودا، والحبوب إلى حدوث تشنج غير مرغوب فيه وزيادة البراز. لذا عليك أن تقلل من تناول هذه الأطعمة إذا كنت تعاني من زيادة وتيرة البراز.

4. تبقى رطبا (تعوض السوائل المفقودة حتى لا يحدث جفاف) بما فيه الكفاية 

إذا كان لديك حركات الأمعاء المتكررة، فسوف تفقد على الأرجح الكثير من السوائل عند التبرز. فمن المهم تعويض هذه السوائل المفقودة. الماء هو الأفضل، ينبغي تجنب المشروبات السكرية.

5. الحد من كمية منتجات الحليب التي تتناولها

إذا كنت بحاجة الى الكالسيوم، فيمكنك ايجاده بوفرة في مصادر غذائية مثل القرنبيط، الخضار واللفت، السبانخ، سمك السلمون أو السردين، وكذلك مكملات الكالسيوم وذلك كبديل للحليب.

6. حاول ان تحد من كمية الطعام الذي تأكله

حاول تناول وجبات طعام صغيرة بعدد مرات كثيرة يوميا (مثل ست وجبات صغيرة يوميا كبديل للثلاث وجبات الرئيسية).

7. كتابة وتسجيل نوعية المأكولات التي تتناولها يوميا 

إذا كنت تعاني من حركات الأمعاء المتزايدة، أو الإسهال، فعليك ان تسجل ما تأكله كل يوم. وهذا سوف يسمح لك بالتعرف على الطعام المتسبب في حدوث حركات الأمعاء المتكررة، مما يعني أنك ستتجنب هذا الغذاء المعين في المستقبل.

صوت حركات الامعاء المتكررة

الأعراض المثيرة للقلق المرتبطة بحركات الأمعاء المتكررة:

  1. آلام في البطن وعدم الراحة.
  2. التهاب البطن.
  3. البراز رائحته كريهة بشكل استثنائي.
  4. الدم داخل البراز.
  5. تغيير لون البراز.
  6. إسهال.
  7. عدم القدرة على السيطرة على الأمعاء.
  8. الغازات الكثيرة.
  9. الغثيان أو التقيؤ.
  10. الحمى.
  11. الألم عند التبرز.
  12. إلحاح الأمعاء على التبرز في كل وقت حتى ان لم يوجد براز.
  13. آلام مزمنة وشديدة في جميع أنحاء الجسم.
  14. جفاف.
  15. الشعور العام بعدم الارتياح.
  16. فقدان الوزن.

المزيد من الأعراض الشديدة المصاحبة لحركات الأمعاء المتكررة وتشمل:

  1. الشعور بضعف الوعي
  2. تغيير في الحالة النفسية
  3. حمى شديدة
  4. عدم كفاية إنتاج البول
  5. الصديد داخل البراز
  6. عدم انتظام دقات القلب (معدل سرعة ضربات القلب)
  7. ألم شديد في منطقة المستقيم
  8. نزيف منطقة المستقيم
  9. هيموبتيسيس (مرض سعال الدم أو يخرج دم عند السعال)

حركات الامعاء الكثيرة

الاطعمة التي تؤدي الى اضطرابات في حركات الأمعاء:

الألياف غير قابلة للذوبان:
بينما انك تحتاج الى الألياف غير قابلة للذوبان لتعزيز صحة الجهاز الهضمي ومنع الإمساك، ولكن تناولها  كثيرا فإنه يسبب الغازات والانتفاخ والإسهال. كمية الألياف الغذائية المطلوبة 25 غراما يوميا للنساء و 38 غراما للرجال. وهي تشمل الفاصوليا والبازلاء الخضراء والبطاطا الحلوة والقرنبيط والفاصوليا والحبوب الكاملة، وخاصة نخالة القمح.

الأطعمة الدسمة:
الأطعمة المقلية والأطعمة الدهنية مثل اللحوم الحمراء يمكن أن تسبب زيادة في حركة الأمعاء. لذا عليك خفض الدهون بقدر الامكان.

الحليب ومنتجات الألبان:
منتجات الألبان قد تسبب الانتفاخ والإسهال. هناك اناس لديهم عدم تحمل اللاكتوز لانهم يفتقرون إلى الإنزيم اللازم لهضم اللاكتوز، وهو السكر الموجود في الحليب ومنتجات الألبان. اذن لابد عليهم من استبدال منتجات الالبان.

الطعام الحار:
الأطعمة الحارة تؤدي الى الإسهال للكثيرين. كل فرد لديه أنواع مختلفة من الأطعمة التي تؤدي للإسهال، وبالنسبة للعديد تاتي الأطعمة الغنية بالتوابل في المقام الاول. لان المواد الكيميائية في الأطعمة الحارة قد تهيج معدتك أو يسبب عسر الهضم. وارتجاع الحمض.

الكافيين:
الكافيين يسرع معظم العمليات التنظيمية في الجسم. من معدل ضربات القلب إلى الهضم، بما في ذلك تحفيز العضلات التي تدفع البراز من خلال الأمعاء الغليظة. إذا كنت تتناول كمية كبيرة من الكافيين، قد ترى زيادة في وتيرة حركات الأمعاء.

الأطعمة عالية الفركتوز
قد تتسبب الأطعمة العالية في الفركتوز، بما في ذلك الفواكه وعصائر الفاكهة والأطعمة المحلاة بشراب الذرة عالي الفركتوز، في حدوث مشاكل في الجهاز الهضمي.

الأطعمة الغنية بالألياف
يمكن أن يكون لها تأثير ملين إذا كنت تتناول منها كميات أكبر من المعتاد. بعض الأمثلة على الأطعمة الغنية بالألياف التي تزيد من وتيرة حركات الأمعاء (التوت والزبيب والخوخ والراوند والمشمش والملفوف والخس والسبانخ والقرنبيط والبطاطس والهليون والذرة والبروكلي والقرع والبقوليات المكسرات).

الأطعمة عالية في كحول السكر
قد تسبب كحول السكر التي وجدت بشكل طبيعي في بعض الأطعمة وتستخدم أيضا في العديد من المنتجات الخالية من السكر، حركات الأمعاء المفرطة عند استهلاكها بكميات كبيرة. كل من الخوخ وعصير الخوخ لها تأثير ملين والجزر والهليون والزيتون والبطاطس الحلوة والأناناس والعديد من الأطعمة المصنعة تحتوي على هذا الكحول السكر.

قد يهمك: فوائد خل التفاح للتخلص من السمنة.

حركات الامعاء المتكررة بسبب الأغذية الملوثة:

حتى كميات صغيرة من الأطعمة الملوثة بالبكتيريا أو الكائنات الأخرى التي تسبب الأمراض يمكن أن يسبب لك أن تعاني من الإسهال إبقاء الأطعمة ساخنة لا تستخدم نفس الأواني أو الأطباق للأغذية النيئة والمطبوخة عند إعداد وجبات الطعام؛ غسل اليدين بانتظام وتأكد من طهي البيض والمأكولات البحرية والدواجن واللحوم إلى درجة حرارة آمنة للحد من خطر التسمم الغذائي.

بعض الاغذية الملوثة تسبب اضطرابات في حركات الأمعاء:

إذا كان لديك عدم تحمل الطعام، الأطعمة التي قد لا تسبب بالضرورة مشاكل للآخرين قد تسبب لك حركات الأمعاء المفرطة ومن الأمثلة على ذلك عدم تحمل اللاكتوز، والذي يحدث عندما يكون لديك عدم القدرة على إنتاج ما يكفي من اللاكتاز لكسر اللاكتوز في منتجات الألبان مثال آخر هو عدم تحمل الغلوتين في بعض الناس، وهذا البروتين، موجود في القمح والجاودار والشعير، ويسبب الإسهال أو غيرها من شكاوى الجهاز الهضمي.