مالا تعرفه عن متلازمة تلاشي التوأم واثارها على الام

تم التعرف أولا على متلازمة تلاشي التوأم في عام 1945 من قبل ستوكيل ، و يحدث هذا عندما يختفي التوأم في الرحم أثناء الحمل ، و يتم امتصاص أنسجة الجنين من قبل التوأم او المشيمة أو الأم ، و هذا ما يسمي التوام المتلاشي (vanishing twin).

 

كيف يتم تحديد تلاشي التوام :

 تلاشي التوام

 

قبل استخدام الموجات فوق الصوتية ، كان يتم تشخيص وفاة التوأم من خلال فحص المشيمة بعد الولادة.

اما اليوم مع توافر الموجات فوق الصوتية يمكنك الكشف في وقت مبكر ، فاصبح وجود التوائم يمكن الكشف عنها خلال الأشهر الثلاثة الأولى.

و مع المتابعة و الموجات فوق الصوتية قد تكشف عن “اختفاء” التوأم.

فمثلا :

قد تذهبين للطبيب و يقوم بالتشخيص بالموجات الصوتية ، و يخبرك بانهم توأم ، و لكن عند زيارتك القادمة يخبرك الطبيب بانه مولود واحد .

بالإضافة إلى ذلك ، قد يكون لبعض النساء أعراض تشير إلى الإجهاض ، على الرغم من أن الموجات فوق الصوتية تكشف عن طفل واحد في الرحم.

و قد تم تشخيص متلازمة تلاشي التوأم بشكل أكثر تواترا منذ استخدام الموجات فوق الصوتية في الحمل المبكر.

و تشير التقديرات إلى أن متلازمة تلاشي التوأم يحدث في 21 – 30٪ من الحمل متعدد الأجنة.

 

ما هو سبب متلازمة تلاشي التوأم :

في معظم الحالات يكون سبب متلازمة تلاشي التوأم غير معروف.

تظهر التشوهات التي تؤدي إلى تلاشي التوام في وقت مبكر .

تحليل المشيمة أو انسجة الجنين كثيرا ما تكشف عن تشوهات الكروموسومات في التوأم المتلاشي ، في حين ان كروموسومات التوأم الباقي على قيد الحياة عادة ما تكون صحية.

الشذوذ الجيني (مثل الكروموسومات إضافية) هي على الارجح السبب في معظم الحالات.

و لهذا السبب فان معظم التوائم المتلاشي  ليسوا توام متطابق.

و قد يكون السبب هي زرع عدة حيوانات منوية عند القيام بالحقن المجهري ، حيث يكون الامل ان يبقي واحد او اثنين علي قيد الحياه ، و يعتمد الاطباء في هذا علي تلاشي التوام.

 

ما هي آثار متلازمة تلاشي التوأم على الأم و بقاء التوام الاخر على قيد الحياة :

في حالة حدوث تلاشي التوام خلال الأشهر الثلاثة الأولى ، لا يكون للجنين المتبقي و لا للأم عموما علامات أو أعراض طبيه.

و تشخيص التوأم الذي على قيد الحياة عادة ما يكون ممتازا ، و لكن هذا يعتمد على العوامل التي ساهمت في وفاة التوأم الآخر.

اما إذا توفي التوأم في الثلث الثاني أو الثالث ، فهناك مخاطر متزايدة على الجنين الذي على قيد الحياة ، بما في ذلك ارتفاع معدل الشلل الدماغي.

عندما يموت التوأم بعد الفترة الجنينية من الحمل ، فالماء داخل أنسجة التوأم ، و السائل الذي يحيط بالجنين ، و أنسجة المشيمة يعاد امتصاصها. وهذا يؤدي ضغط التوام المتوفي مع التوأم الباقي على قيد الحياة.

في معظم الأحيان يستمر الحمل بشكل طبيعي ، و يكون الطفل الذي على قيد الحياة لا يحمل أي دليل على وجود اي مشكله في الجنين الاخر في الرحم ، الي ان يصبح الجنين “محنطا” في أغشية الرحم و يكتشف أثناء الولادة ، و هذا ما يسمى “بابيراسيوس الجنين” ، و هي حاله نادرة للغاية.

في حالات أخرى ياخذ الطفل الذي على قيد الحياة يأخذ بعض من خلايا التوأم المفقود ، و يصبح شخص واحد مع مجموعتين من الحمض النووي.

توقيت هذه الحاله يؤثر بشكل كبير على التوأم القابل للحياة و الأمهات.

فعلى سبيل المثال إذا حدث الحدث خلال النصف الثاني من الحمل فقد يحدث الاتي :

ـ يمكن للجنين أن يصاب بالشلل الدماغي .

ـ و يمكن للأم أن تصاب بالمخاض قبل الأوان ، او العدوى ، او النزف النفاسي ، او التجلط الاستهلاكي ، أو عرقلة الولادة ، او الولادة القيصرية.

 

ما هي علامات احتمال وجود متلازمة تلاشي التوأم :

تشير الأبحاث إلى كثرة حالات تلاشي التوام لدى النساء اللاتي تزيد أعمارهن عن 30 عاما.

تبدأ أعراض متلازمة تلاشي التوأم عادة في بداية الأشهر الثلاثة الأولى و تشمل:

ـ النزيف المهبلي.

ـ تشنجات الرحم.

ـ آلام الحوض.

ـ انخفاض مستويات الهرمون.

 

ما هي الرعاية الطبية الموصى بها لمتلازمة تلاشي التوأم :

لا حاجة إلى رعاية طبية خاصة مع التوأم المتلاشي في الأشهر الثلاثة الأولى.

و لا يحتاج التوأم الباقي على قيد الحياة و لا الأم إلى العلاج الطبي.

إذا كان موت الجنين في الثلث الثاني أو الثالث من الحمل ، يمكن أن يعامل الحمل على أنه عالي الخطورة.

يجب على النساء الحوامل التماس الرعاية الطبية إذا كن يعانين من النزيف و التشنج و آلام الحوض.

و يجب استخدام الموجات فوق الصوتية لتحديد ان الجنين غير قابل للحياه قبل القيام بالجهاض .

يمكن للمرأة أن تختار انتظار الإجهاض الطبيعي في كثير من الحالات.

 

مضاعفات متلازمة تلاشي التوأم :

مضاعفات متلازمة تلاشي التوام

 

تحدث المضاعفات اذا تلاشي الجنين في الثلث الثاني او الثلث الثالث من الحمل ، وهي :

1. الولادة المبكرة .

2. انخفاض الوزن عند الولادة (اصغر من الوزن الطبيعي للجنين عند الولادة) (يعني الفرق 368 جرام).

3. الشلل الدماغي.

4. الشذوذ الخلقي المرتبط بها.

5. عدم التنسج .

6. زيادة خطر موت الجنين 3 اضعاف .

 

من هم الاكثر عرضة للاصابة بمتلازمة تلاشي التوأم :

ويذكر الباحثون أن هناك حالات اصابة بمتلازمة التوأم المتلاشي لدى النساء الأكبر سنا من 30 عاما ، على الرغم من أن ذلك قد يرجع إلى أن الأمهات الأكبر سنا بشكل عام لهن معدلات أعلى من حالات الحمل المتعددة ، خاصة مع استخدام علاجات الخصوبة.

شاهد أيضاً

فوائد الزنجبيل للحامل

فوائد الزنجبيل للحامل والجنين وكيفية تجنب المضاعفات

قبل ان نعرف فوائد الزنجبيل للحامل يجب ان تعرفى ان الحمل هو الوقت الذى يواجه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *