صلاة الوتر بالتفصيل وكل الأحكام الواردة فيها ودعاء القنوت الصحيح

صلاة الوتر من الصلوات التي أمر النبي بها وواظب عليها نظرا لفضلها ومنزلتها عند الله لذا على كل مسلم اغتنام تلك العبادة تقربا إلى الله تعالى ولذلك سنتعرف على كل الأحكام المتعلقة بصلاة الوتر وكيفية أدائها وعددها ووقتها ودعاء القنوت وكل الأحكام المتعلقة بها بالتفصيل والأدلة ليتيقن المؤمن ويتمكن من أداء تلك العبادة على الوجه الأكمل الذي يرضى عنه الله تعالى .

صلاة الوتر بالتفصيل وكل الأحكام الواردة فيها

ما هي صلاة الوتر ؟

كلمة الوتر معناها الشئ المنفرد وهى عبارة عن صلاة عدد فردى من الركعات فى اخر الليل .

حكم صلاة الوتر

اتفق جمهور الفقهاء على أن صلاة الوتر سنة مؤكده عن النبي (صلََ الله عليه وسلم).

والسنة المؤكدة هي السنه التي واظب النبي (صلََ الله عليه وسلم)على أدائها فى السفر والحضر وفى الصحة والمرض.ويثاب الشخص على أداؤه للسنه

المؤكدة لامتثاله لأمر النبي (صلََ الله عليه وسلم) ومواظبته على فعل حث عليه الشرع ولكن لا يأثم تاركها.

ويرى الأمام أبي حنيفة أن صلاة الوتر واجبة بمعنى أن ترك هذه الصلاة يؤأخذ عليه الإنسان.

فضل صلاة الوتر والدليل عليها

  • لصلاة الوتر فضل عظيم عند الله عز وجل فقد اقسم الله تعالى بالوتر.
  • فى قوله تعالى والفجر وليال عشر والشفع والوتر لذا فهي من الصلوات التي ينبغي على المسلم الحرص على أدائها.
  • وقد وردت أحاديث عديدة فى فضل صلاة الوتر ومنها-:
  • (ما جاء فى الصحيحين عن أبي هريرة رضى الله عنه قال :أوصاني خليلي (صلََ الله عليه وسلم) بثلاث :”بصيام ثلاثة أيام من كل شهر ، وركعتي الضحى ، وان أوتر قبل أن أنام”).
  • (ما رواه أصحاب السنن عن على بن أبي طالب رضى الله عنه عن النبي (صلََ الله عليه وسلم) انه قال:” يا أهل القران -أي :يا امه الإسلام -أوتروا -أي صلوا صلاة الوتر – فان الله وتر يحب الوتر “).
  • (ومنها ما جاء فى سنن أبي داوود والترمذي عن خارجة بن حذافة رضى الله عنه قال خرج علينا رسول الله(صلََ الله عليه وسلم) فقال:”أن الله تعالى أمركم بصلاة هي خير لكم من حمر النعم -أي :هي خير لكم من الإبل الحمراء الغالية- وهى الوتر ،فجعلها لكم فيما بين العشاء إلى طلوع الفجر”).

وقت صلاة الوتر

  • قد اجمع العلماء على أن وقت صلاة الوتر بعد صلاة العشاء وانه يمتد إلى الفجر.
  • وتصح صلاة الوتر فى أي وقت من الليل من بعد صلاة العشاء.
  • الدليل على ذلك :-
  • (قد جاء فى الصحيحين أن عائشة رضى الله عنها سُئلت : “متى كان النبي(صلََ الله عليه وسلم) يصلى الوتر ؟ قالت كان يصليها أول الليل ،ووسطه واخره”).
  • واذا خاف المسلم او المسلمة عدم اليقظة قبل الفجر صلى الوتر بعد صلاة العشاء .
  • ومن غلب على ظنه انه سيستيقظ اخر الليل فليوتر فى اخره ،فان صلاة اخر الليل تشهدها الملائكة .
  • (فقد روى الأمام مسلم فى صحيحه عن جابر رضى الله عنه أن رسول الله (صلََ الله عليه وسلم)قال :”من خاف ألا يقوم من اخر الليل فليوتر أوله .ومن طمع أن يقوم اخر الليل فليوتر اخره ،فان صلاة اخر الليل مشهودة وذلك افضل”).

عدد ركعات الوتر

  • صلاة الوتر عند جمهور الفقهاء ركعة مستقلة تسبقها ركعتين او اكثر .
  • فاقلها ركعة واحدة واكثرها احدي عشر ركعة  .
  • وقد وردت فى ذلك عدة أحاديث ومنها:
  • (جاء فى سنن أبى داود والنسائي عن أبي أيوب الأنصاري رضى الله عنه عن النبي (صلََ الله عليه وسلم)قال :”الوتر حق على كل مسلم فمن احب ان يوتر بخمس فليفعل ،ومن احب أن يوتر بثلاث فليفعل ،ومن احب ان يوتر بواحدة فليفعل”).
  • وعن أم سلمة رضى الله عنها قالت :”كان النبي (صلََ الله عليه وسلم) يوتر بثلاث عشرة ركعة فلما كبر وضعف أوتر بسبع”).

 

صلاة الوتر وأحكامها
صلاة الوتر وأحكامها

كيفية أداء صلاة الوتر

  • اختلف الفقهاء فى كيفية أداء صلاة الوتر واختلافهم رحمة فعلى المسلم أن يرى ألأصلح له من بين هذه الآراء والأيسر فالدين يسر فى ذلك.

1-من الفقهاء من قال أن يؤدى المصلى صلاة الوتر ركعتين ركعتين ثم يسلم لكل ركعتين عل حسب عدد ما يريد ثم يختم بركعة واحدة .

والدليل على ذلك :

(ما جاء فى الصحيحين عن بن عمر رضى الله عنهما عن النبي (صلََ الله عليه وسلم)قال:”صلاة الليل مثنى مثنى أي اثنين اثنين فإذا أردت أن تنصرف فاركع ركعة توتر لك ما صليت -أي تختم بها ما صليت”).
2- وأجاز بعض الفقهاء بان الوتر ثلاث ركعات بتسليمه واحده فى أخرها ويجب أن يقرا فى كل واحدة منه الفاتحة وما تيسر من القران.
3- وقال بعضهم أيضا أن الوتر ركعة واحدة ويكره وصلها بالشفع .

  • ويستحب أن يقرا المصلى فى الركعة الأولي بعد الفاتحة سورة الأعلى وفى الثانية سورة الكافرون وفى الثالثة  سورة الإخلاص.

القنوت فى صلاة الوتر وحكمه:

  • القنوت هو الدعاء بصيغة معينة .
  • ومحله قبل الركوع من الركعة الأخيرة او بعد الرفع من الركوع .
  • اختلف العلماء حول مشروعية القنوت فى صلاة الوتر.
  • ومن آراءهم ما يلي :-

1- جمهور الفقهاء يرون أن القنوت فى صلاة الوتر طوال أيام السنة بدون تقييد.

ويكون قبل الركوع فى الركعة الأخيرة او بعد الرفع من الركوع ولكن الأصح بعد الرفع من الركوع.

2- يرى الشافعية أن القنوت فى صلاة الوتر يكون فى النصف الثاني من رمضان فقط ويكون فى الركعة الأخيرة بعد الرفع من الركوع.

ولكنهم يرون أن القنوت طوال أيام السنة فى الركعة الثانية من صلاة الفجر بعد القيام من الركوع ويكون جهرا من الأمام والمأمومون يؤمنون على دعائه.

3- يرى المالكية أن لا قنوت فى الوتر وأنما هو مندوب فى صلاة الفجر فقط قبل الركوع ويكون سرا من الأمام ومن المأمومين .

صيغة القنوت

  • للقنوت صيغ متعددة منها:
  • ( ما جاء فى مسند الأمام احمد وفى سنن أبي داوود عن الحسن بن على رضى الله عنهما قال : علمني رسول الله (صلََ الله عليه وسلم) كلمات أقولها فى الوتر وهى “اللهم اهدني فيمن هديت وعافني فيمن عافيت وتولني فيمن توليت وبارك لي فيما أعطيت وقنى شر ما قضيت فانك تقضى ولا يقضى عليك وانه لا يذل من واليت ولا يعز من عاديت تباركت ربنا وتعاليت وصلََ الله على  نبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم”).
  • (وجاء فى رواية اخرى ، وهى :” اللهم إنا نستعينك ونستهديك ونستغفرك ونتوب اليك ونؤمن بك ونتوكل عليك ونثنى عليك الخير كله نشكرك ولا نكفرك ونخلع ونترك من يكفرك .اللهم إياك نعبد  ولك نصلى ونسجد نرجو رحمتك ونخشى عذابك أن عذابك الجد بالكفار ملحق وصلََ الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم “).

ما حكم من فاته صلاة الوتر بالليل ؟

  • ذهب جمهور الفقهاء إلى مشروعية قضاء صلاة الوتر لمن لم يؤدها من الليل.
  • والدليل على ذلك ما ورد فى الحديث الشريف :”أدأ اصبح أحدكم ولم يوتر فليوتر”.
  • والأرجح أن يكون قضاء صلاة الوتر قبل صلاة الفجر.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *