كل ما تود معرفته عن الاستسقاء وخطورتة

الاستسقاء من الامراض الشائعة والمنشرة لمرضي الكبد وتكون الاستسقاء عبارة عن تجميع السوائل في تجويف البطن ويطلق علي مرض الاستسقاء عدة اسما منها الخزب البطني والاستسقاء الكيسي واكثر اسباب الاستسقاء انتشارا هو امراض الكبد المزمنة والسرطان النقيلي وبتم تشخيص مرض الاستسقاء باخذ عينة من الدم والاشعة التلفزيونية ويتم علاج الاستسقاء بالادوية المدرة للبول او بالبزل واليك ملف شامل عن الاستسقاء.

الاستسقاء

انواع الاستسقاء:

  • اللحمى: ويعتبر أسوأ و اخطر أنواع الاستسقاء لانه يضعف البدن و يفسد الكبد وقد يصل المرض إلى الكلى والرئة والمعدة، ومن اعراض هذا النوع ذبول و ترهل في الجسم و انحلال المفاصل.
  • الرقي: ويتميز هذا النوع من الاستسقاء بتجمع السوائل في البطن حتى يبدو البطن كقربة مملوءة إلى آخرها، ومن اعراض هذا النوع ثقل البطن وكبر حجمه وقد يخرج دم مع البراز، كما أن الجسم قد يصيبه الذبول وقد يصاحب المرض سعال وقروح في القصبة الهوائية.
  • الطبلي و يسميه أبو قراط باليابس: وهو عبارة عن امتلاء البطن بالرياح حتى يبدو منتفخ و سبب هذا النوع يعود لتناول الشخص البيض المقلي أو تناول الحلويات بكثرة و كذلك بعد أكل العدس أو الخبز أو شرب الماء بعد أكل اللحوم، وعلامات هذا النوع فهي انتفاخ وكبر البطن مع حدوث صوت كقرع الطبل إذا دق على البطن.

جدول يوضح انواع الاستسقاء الخطيرة والاجهزة المرتبط بها:

                       نوع الاستسقاء                 الجهاز او الجزء المرتبط به
                           الكبدي             الكبد ، و الوريد الاجوف السفلي
                        كارديوجينيك (القلبي)                      القلب
                        نيفروجينيك                      الكلى
                        الخبيث      معظم اجهزة الجسم المصابة منها بالسرطان
                        البنكرياسي                    البنكرياس

 

أنواع الاستسقاء الغير مألوفة هي:

  • الاستسقاء الحراري:

هذا النوع من الاستسقاء الذي يتكرر بعد العلاج، والمريض يكون عرضة لتطور المضاعفات الكبدية المختلفة في مثل هذه الحاله.

  • استسقاء كيلوس:

هذا نوع غير شائع من الاستسقاء وتشخيصه سئ لأنه غالبا ما يؤدي إلى السرطان، وهو ناتج عن تسرب الليمفاوية.

 

اسباب الاستسقاء:

الاستسقاء غالبا ما يكون بسبب تندب الكبد (تليف الكبد هو المسؤول عن 85٪ من الاستسقاء)، وهذا يزيد من الضغط داخل الأوعية الدموية في الكبد، فزيادة الضغط يمكن أن تؤدي الي احتباس السوائل في تجويف البطن، مما يسبب استسقاء.

كما ان السرطانات التي تؤثر على أجهزة مختلفة مثل القولون والمعدة والكبد والثدي والبنكرياس هي سبب رئيسي آخر يمكن أن يؤدي إلى الاستسقاء.

تلف الكبد هو اول و أكبر عامل خطر للاستسقاء، وبعض أسباب تلف الكبد ما يلي:

  1. التليف الكبدي.
  2. التهاب الكبد B أو C.
  3. تناول الكحول.
  4. الجلطات في عروق الكبد والقلب.

وتشمل الاسباب الأخرى التي قد تزيد من خطر الاصابه بالاستسقاء ما يلي:

  1. سرطان المبيض، او البنكرياس، او الكبد، أو بطانة الرحم.
  2. امراض القلب أو الفشل الكلوي.
  3. التهاب البنكرياس.
  4. مرض السل.
  5. قصور الغدة الدرقية.

اعراض الاستسقاء:

أعراضه يمكن أن تظهر إما ببطء أو فجأة، و يعتمد ذلك على سبب تراكم السوائل والأعراض لا تشير دائما إلى حالة طارئة، ولكن يجب عليكي التحدث إلى طبيبك إذا كنتي تواجهي ما يلي:

  1. زيادة الوزن المفاجئ.
  2. انتفاخ البطن.
  3. صعوبة في التنفس عند الاستلقاء.
  4. تناقص الشهية.
  5. وجع البطن.
  6. الانتفاخ.
  7. الغثيان والقيء.
  8. حرقة المعدة.
  9. تورم الساقين.
  10. عسر الهضم.

ضعي في اعتبارك أن أعراض الاستسقاء قد تكون ناجمة عن ظروف أخرى.

 

 

علاج الاستسقاء:

علاج الاستسقاء يعتمد على سبب الاستسقاء.

  • مدرات البول:

مدرات البول

وتستخدم مدرات البول عادة لعلاج هذه الحالة، فهي تزيد من كمية الملح والماء الخارج من جسمك للحد من الضغط داخل الأوردة حول الكبد.

 

  • البزل:

البزل

يستخدم في هذا الإجراء إبرة رقيقة، طويلة لإزالة السوائل الزائدة، ويتم إدراجها من خلال الجلد  في تجويف البطن.

ويستخدم هذا العلاج الأكثر شيوعا عندما يكون الاستسقاء شديد أو متكرر، فمدرات البول لا تعمل في مثل هذه الحالات في مرحلة متأخرة.

 

  • العملية الجراحية:

في الحالات القصوى، يتم زرع أنبوب دائم يسمى تحويلة في الجسم، فإنه يعيد توجيه تدفق الدم حول الكبد.

قد يوصي طبيبك بزرع الكبد إذا كانت الحالة لا تستجيب للعلاج، ويستخدم هذا عادة لأمراض الكبد في المرحلة النهائية.

 

  • النظام الغذائي:

لعلاج الاستسقاء للمرضى الذين يعانون من تليف الكبد عادة ما ينطوي على الحد من تناول الصوديوم الغذائي، ومنع تناول الصوديوم (الملح)، وتناول الطعام الذي يحتوي علي أقل من 2 جرام من الملح في اليوم، و مكن استخدام بدائل الملح ولكن تأكدي من أنها لا تحتوي على البوتاسيوم، فالبوتاسيوم يمكن أن يتفاعل عكسيا مع الأدوية المستخدمة لعلاج الاستسقاء. 

  1. يجب أن يقترن هذا النظام مع استخدام مدرات البول، فتحييد الملح وحده ليس وسيلة فعالة لعلاج الاستسقاء.
  2. تجنب تناول الاطعمة التي تحتوي علي الصوديوم و خاصة الاطعمة و المواد الغذائية المصنعه.
  3. تجنب الاطعمة التي تحتوي علي الدهون، وتناول الاطعمة الغنيه بالفيتامينات والالياف والمعادن.

إذا كان هناك الكثير من السوائل الموجودة في البطن، فبعض العلاجات البديلة تشير إلى اتباع نظام غذائي يعتمد علي الحليب فقط لبضعة أيام أو حتى تهدأ الأعراض، ويمكن إضافة وجبات خفيفة مثل حساء الخضار وخبز القمح الكامل ببطء مرة أخرى في النظام الغذائي.

الأطعمة التي ينصح بها في النظام الغذائي لمرضي الاستسقاء تشمل اللبن الرايب، والسلطات التي تحتوي على الفجل الخام، والعسل، والثوم.

 تجنب الأطعمة النشوية مثل الأرز والحبوب والبطاطا قدر الإمكان.

استشيري طبيبك أو اختصاصي التغذية حول ما يمكنك ولا يمكنك اكله عند اصابتك بالاستسقاء. 

 

العلاجات المنزليه للاستسقاء:

+العلاجات المنزلية للاستسقاء

  • إضافة نصف ملعقة صغيرة من عصير الثوم إلى كوب من الماء و شرب هذا على معدة فارغة ، القيام بذلك لبضعة أيام سيساعد علي الحد من الألم و التورم.
  • مزج 25جرام من عصير القرع المر بالماء و شرب هذا ثلاث مرات يوميا للتخفيف من الاستسقاء.
  • شرب عصير نصف كوب من الفجل بانتظام، هو علاج منزلي فعال للاستسقاء.
  • قومي بنقع حفنة من بذور الحلبة في الماء و اتركيها من الليل حتي الصباح، وفي صباح اليوم التالي صفي الماء من بذور الحلبة و اشربي الماء.
  • المانجو ايضا مفيدة في علاج الاستسقاء، حاولي أن تأكلي ما لا يقل عن اثنين من المانجو الطازجة يوميا للحصول على أفضل النتائج.
  • شرب عصير الجزر الطازج أو عصير البطيخ للتخفيف السريع من أعراض الاستسقاء.
  • البصل مدر للبول وسوف يساعد على الحد من احتباس الماء.
  • تدليك البطن الخفيف بزيت الخروع قد يقلل من الانتفاخ والغازات، و لكن استشيري طبيبك اولا قبل القيام بهذا العلاج.
  • يساعد الملح الانجليزي علي تهدئة الساقين المتورمة بسبب الاستسقاء.
  • الزنجبيل كونه مدر للبول، فهو يزيل المياه الزائدة من الجسم من خلال البول، كما أنه يعمل يساعد علي علاج الاستسقاء المرتبط بالسرطان.

تدليك البطن والظهر المناسب يمكن يكون مفيدا لأولئك الذين يعانون من هذا المرض الكبدي، فإنه يساعد على التخلص من الغازات، كما أنه يخفف من الضغط على البطن من خلال مساعدة الليمفاوية لدخول النظام الوريدي مرة أخرى.

 

كيفية الوقاية من الاستسقاء:

الاستسقاء لا يمكن منعه، ومع ذلك يمكنك تقليل المخاطر من خلال حماية الكبد عن طريق هذه العادات الصحية:

  1. تجنب الكحول، فهذا يمكن أن يساعد علي منع تليف الكبد (تندب الكبد).
  2. الحصول على تطعيم لالتهاب الكبد B.
  3. تجنب المخدرات.
  4. التهاب الكبد يمكن أن تنتقل عن طريق الإبر المشتركة.
  5. اختبار وظائف الكبد.
  6. معرفة الاثار الجانبية التي تتناولها.
  7. تجنب النوم أثناء النهار وبعد تناول الطعام مباشرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *